الرئيسية / اسماء الالوان / ماهي الالوان الباردة والحارة والمحايدة ؟

ماهي الالوان الباردة والحارة والمحايدة ؟

في هذه المقالة ستتعرف علي ماهي الالوان الباردة والحارة والمحايدة بالتفصيل علي موقع عالم الالوان :

ما هي الالوان الساخنة,تحضير درس الالوان الحارة والباردة

الألوان الحارة والباردة:

الألوان الحارة والباردة، تعد الألوان من أساسيات الديكور والتصاميم وهي التي توضح مدى جودة التصميم , وإذا كان يتوافر به الشروط الواجبة للديكور الصحيح والتصاميم المتنوعة، ولكن في حالة عدم التنسيق السليم للألوان يؤثر ذلك سلبًا على جودة التصميم، مما يؤدي لعدم الحصول على النتائج المتوقعة، ولذلك يجب التعرف على الألوان الحارة والباردة لتحقيق ذلك التوازن بينهم لإظهار براعة التصميم واختيار الألوان.

بالنسب للشخص العادي هناك مشكلة في التفريق بين درجات الألوان المتعددة، وصعوبة المزج بينهم لإظهار جمال الأماكن، حيث تمتاز الألوان الحارة والباردة بالصعوبة في استيعاب التدرج فيها وعدم الفهم الجيد لها، ولذلك نود في هذا المقال عرض المميزات المتنوعة لكلا اللونين لسهولة الاستعمال والتعرف عليهم.

الالوان الساخنة والباردة والمتكاملة
عجلة الألوان

أولاً: الألوان الحارة:

الألوان الحارة هي اللون البرتقالي والأحمر واللون الأصفر، وبصورة أخرى هي جميع الألوان التي تنحصر في دائرة الألوان ما بين الأحمر الداكن والأصفر المائل للأخضر.

  • ويمكن تميز هذه الألوان بأنها الألوان الأساسية لأشعة الشمس والشعلة والنار و هي من المصادر الأساسية للحرارة والدفء ، والتي

تؤثر عادة علي الحالة المزاجية والتي يعتبرها البعض من ألوان السعادة والابتهاج، ولكن البعض الأخر يستعملها في تحضير الصور أو اللافتات التي تعبر عن الغضب الشديد أو مشاعر الحقد والكره الداخلي.

  • عندما تستعمل هذه الألوان في درجاتها الأولية دون المزج مع الألوان الأخرى، في الدهان للغرف أو تغير الديكور تؤدي لمشاعر الاختناق وعدم الراحة النفسية، إذ تكون ذات طابع مظلم وتخفف من حدة الضوء، فيما عدا استعمالها لدهان جزء بسيط لمواكبة الديكور العصري.
  • تتميز الألوان الحارة بالانتشار والتشعب والذي يزيد من عمق المكان، وهو عادة ما يستعمل لدهان الأماكن الضيقة حيث يعطيها شيء

من العمق ويجعلها تبدو أكبر حجمًا، وظهر من خلال التصاميم أنها أقرب وأكثر تقدمًا.

ثانيًا: الألوان الباردة :

الألوان الباردة هي اللون الأزرق والبنفسجي واللون الأخضر، وبتعرف أخر هي كل الألوان المتبقية في عجلة الألوان وبدايتها من الأصفر والأخضر حتى الوصول للأحمر من الجهة الأخرى لعجلة الألوان.

  • وهي الألوان التي تتمثل في العناصر الطبيعية مثل المياه وألوان السماء الصافية والنباتات الخضراء، تعد هذه الألوان ذات تأثير إيجابي في النفس، حيث أنها تحسن من الحالة المزاجية ويزيد الشعور بالهدوء والسكينة، ولذلك نجد معظم أنواع العيادات والمستشفيات ملتزمة بألوان الدهان الباردة أو المزج ما بينهم، لمعرفة آثار تهيئة الجو المناسب للمريض، والأثر الإيجابي الذي يتركه في نفسية المريض.
  • عند تنظيم الغرف وبالأخص في اختيار ألوان الدهان، ننصح باعتماد الألوان الباردة بدرجاتها المختلفة، لما تقوم به من تحقيق الشعور بالاسترخاء وتحسين الحالة المزاجية وبالأخص في غرف النوم الخاصة بالأطفال أو الكبار.
  • تتصف الألوان الباردة بالشكل المنكمش داخل التصاميم، والتي تظهر بصورة بعيدة بشكل كبير عن المقدمة.

الألوان المحايدة:

  • الألوان المحايدة هي جميع درجات اللون الناتجة عن مزج الأبيض والأسود بنسب مختلفة، وأيضًا درجات الرمادي التي تنتج عن خلط الألوان الأساسية وهما الأزرق والأحمر والأصفر، وهي من الألوان ذات الأهمية الكبيرة في التصاميم والديكورات حيث أنها تعمل على إصلاح العديد من الأخطاء الفنية والمشاكل للتصميم.
  • تتصف هذه المجموعة من الألوان بعدم انتمائها لمجموعة الألوان الحارة أو الباردة، ولذلك يطلق عليها الألوان المحايدة، والتي تتلاءم مع جميع الألوان ولا يوجد لها مكان في عجلة الألوان، ولذلك يمكن اعتبارها عديمة اللون بالرغم من أهميتها الكبيرة ولا يمكن الاستغناء عنها في أي من الديكورات والتصاميم.

عن mohamed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *